أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الرسمي لمركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة - غزة...




بيان صادر عن مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة لترتفع أصواتنا عاليةً لوقف كافة الممارسات الاسرائيلية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني بإنهاء الاحتلال

التاريخ: 11/5/2015

يعاني سكان قطاع غزة بشكل دائم من همجية الاحتلال الاسرائيلي وممارساته البشعة لمختلف الجرائم بحق سكان قطاع غزة وكان ذلك جلياً خلال الحرب الأخيرة (صيف 2014) المسعورة التي نفذتها القوات الاسرائيلية والتي استخدمت فيها كافة الأسلحة الحربية من صواريخ وقنابل وقذائف مدفعية أمطرت سماء القطاع ليلا ونهاراً, هذا عدا عن الاجتياح البري وتهجير سكان الأحياء الشرقية من منازلهم وارتكاب جرائم بشعة بحق المواطنين من ابادة جماعية لبعض العائلات وهدم المنازل, بالإضافة إلى ذلك قصف الأبراج السكنية على رؤوس ساكنيها, لتحصد مئات الأرواح من المواطنين الآمنين شيوخا وأطفالا ونساء وشبابا, و لتضيف المزيد من مئات الأمهات الثكالى والأرامل وآلاف الأطفال الأيتام , وآلاف الجرحى اللذين لا يجدون فرصة للعلاج والدواء, و في نفس الوقت دمرت آلاف المباني والمنشآت التعليمية والمجتمعية والاقتصادية, كما جرفت آلاف الدونمات الزراعية في المناطق الحدودية, وجاءت تلك الحرب الشرسة في الوقت الذي يعيش فيه القطاع حصارا سياسيا وأمنيا واقتصاديا محكما منذ شهور طويلة حيث النقص الحاد في المواد التموينية والدوائية والمحروقات ومصادر الطاقة بكل أنواعها مما حوَل مدن وقرى القطاع إلى أحياء أشباح وأطلال تفوح منها رائحة الموت والبارود.
ومع اقتراب الذكرى الأولى للعدوان الاسرائيلي من هذا العام  وقطاع غزة لازال محاصراً، حيث تدفع النساء الثمن مضاعفا جرّاء نقص المواد الأساسية من الغذاء والدواء ، وأيضا يدفعن ثمن الاختناق في السجن الكبير نتيجة الحصار وإغلاق المعابر ومنع حرية التنقل والسفر.
إن منظمات الأمم المتحدة المختلفة وفي مقدمتها منظمات حقوق الإنسان لمدعوة اليوم أن تبادر للضغط على مجلس الأمن من أجل إصدار قرار عاجل لوقف الممارسات الاسرائيلية الهمجية على شعبنا الفلسطيني, هذا الشعب الأعزل أمام الآلة الحربية الصهيونية التي تسعى إلى تدمير قطاعنا الحبيب في إطار المخطط الصهيوني الرامي لإبادة الشعب الفلسطيني وإنهاء قضيته الوطنية وقضية العرب الأولى التي ناضلت شعوبنا العربية وقدمت التضحيات الجسام من أجلها.
إننا في مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة بغزة –فلسطين ندعو جميع المنظمات والفصائل الفلسطينية وكل من حكومة غزة ورام الله للوقوف أمام مسؤولياتهم الوطنية واتخاذ قرارا شجاعا بنبذ الخلافات الداخلية , وتفعيل دور حكومة التوافق, وتحقيق الوحدة الوطنية من أجل مواجهة العدو الغاشم الذي يخوض ضدنا حرب إبادة مدمرة للشعب والسلطة والقضية الوطنية.
كما ندعوا كافة المنظمات الحقوقية والدولية للتحرك على المستوى الرسمي والشعبي لأخذ المبادرة الحقيقية للتحقيق والدفاع عن حقوق الإنسان المنتهكة في قطاع غزة على أيدي القوات العنصرية الصهيونية.
إننا في مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة نُشدّد على تحقيق مطالبنا والتي هي مطالب كل نساء فلسطين في الإصرار على الانتصار لقضية شعبنا الوطنية في مواجهة الاحتلال ، والإصرار على استعادة وحدتنا الوطنية ورفض الانقسام ، والاصرار على انتزاع  حقوقنا المدنية والسياسية على قاعدة المشاركة والمساواة من أجل بناء المجتمع الفلسطيني على أسس ديمقراطية.

المجد والخلود للشهداء الأبرار
الشفاء والسلامة للجرحى والمصابين
كل التحية والإكبار لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة
الهزيمة والخزي للعدو الصهيوني الغاصب