أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الرسمي لمركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة - غزة...



مشروع صوت العدالة

الهدف العام: تمكين وتقوية دور الشباب المجتمعي من خلال الضغط والتأثير لإثارة وتبني قضايا جندرية لإحداث تغيير يضمن تحقيق العدالة والمساواة ومجتمع خالي من العنف.

 الأهداف المحددة للمشروع:

- تطوير مهارات التعبئة والتأثير لدى خمسة وعشرون محام ومحامية

- تطوير المهارات والقدرات المهنية للمحامين والمحاميات الشباب، للقيام بالأدوار المختلفة داخل المحاكم الصورية.

-  كسب تأييد القضاة في المحاكم الشرعية باتجاه انتزاع قرارات منصفة للنساء أمام المحاكم الشرعية والوطنية في القضايا العائلية وقضايا العنف المجتمعي.

- كسب تأييد عدد (40) من أعضاء المجلس التشريعي اتجاه القضايا المثارة وتعديل القوانين ذات العلاقة

فكرة المشروع

تبلورت فكرة المشروع من خلال نقاشات موسعة في ملتقى المحاميات والمحامين الشباب المنتسبين للمركز والبالغ عددهن نحو 150 وقد اشترك غالبيتهم في برامج التوعية والتثقيف حول الحماية القانونية للمرأة من العنف وآليات تعزيز حماية الحقوق العائلية , حيث إدركوا حجم التمييز القانوني ضد المرأة.

سيعمل المشروع على تطوير المحاميات والمحامين الشباب على فهم قانون الأحوال الشخصية وقانون أصول المحاكمات الشرعية من منظور جندري ذات صلة بحقوق المرأة والإنسان، وتطوير الحس النقدي لإدراك التمييز الواقع ضد المرأة سواء في القانون أو على مستوى التطبيق في المحاكم، وإكسابهم المعرفة بشأن التعديلات اللازم إحداثها على هذه القوانين باعتبارها مطالب أساسية للحركة النسوية ارتباطا بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان واتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة.

سيتم عقد محكمة صورية مترافقة مع حملات ضغط جماهيرية لتسليط الضوء على الفجوات البارزة في قانون الأحوال الشخصية والإجراءات المتبعة في المحاكم الفلسطينية, والتي تؤدي إلى إهدار حقوق المرأة, حيث ستعقد المحكمة عدد     (3) جلسات خلال مدة المشروع تعالج أحد قضايا أساسية ( حضانة الأولاد), عبر القيام بحملات الضغط من خلال المشروع وعقد جلسات محاكمة صورية تهدف إلى الخروج بقرارات منصفة للنساء في القضايا العائلية وقضايا الرأي العام, إسهاما منهم بتعديل القانون والتأثير في الوعي المجتمعي للجمهور والتأثير في صناعة القرار.       

 

 

 

 

 

06/02/2013